نشر في بواسطة تحت ملف صيام أصحاب الرخص والأعذار , فتاوى الصيام .

ما هي شروط السفر المبيح للإفطار؟
الجواب:
يشترط في السفر المبيح للإفطار ما يلي:
أ. ان يكون السفر طويلاً: أي أن يكون ستة عشر فرسخاً فأكثر (81 كم).
ب. أن يكون السفر مباحاً.
ج. ألاّ يسافر لأجل الإفطار.
د. ألاّ يفطر قبل مفارقته بيوت قريته: بمعنى أنّه ليس له الإفطار قبل أن يشرع في السفر.
ه. ألاّ ينوي الإقامة عشرين صلاة: فلو سافر شخص من مدينة أم الفحم مثلاّ إلى اسطنبول في تركيا ودخلها يوم الأحد قبيل الظهر وهو ينوي البقاء فيها إلى فجر الخميس فليس له الإفطار كما هو في رخصة الجمع والقصر، ولكن لو دخلها يوم الأحد قبيل الظهر وهو ينوي الخروج قبل الفجر جاز له الإفطار طيلة المدة.
- هذا ولم يشترط الحنابلة كغيرهم من الفقهاء أن يسافر الصائم قبل الفجر بل أجازوا له الإفطار ولو سافر أثناء النّهار بالشروط السابقة ولكن الأفضل في هذه الحالة إتمام الصوم خروجاً من الخلاف. (انظر: كشّاف القناع، 2\359 – 360،1\616-619).
فائدة: من أراد أن يأخذ برخصة الإفطار بسبب السفر أو المرض ونحوه ينبغي ألاّ يجاهر بالإفطار.
- وهذا ومن الجدير بالذكر أنّ المسافر إذا أفطر يلزمه القضاء اتفاقاً.

التعليقات مغلقة.