نشر في بواسطة تحت ملف فتاوى الصلاة , فتاوى المسافرين .

الجواب:
يشترط لجواز جمع التقديم أن ينوي المسافر الجمع قبل الإنتهاء من الصلاة الأولى وهي (صلاة الظهر مثلاُ) والأفضل أن ينوي الجمع مع تكبيرة الإحرام للصلاة الأولى، فإن انتهى من الصلاة الأولى ولم يكن قد نوى الجمع فلا يجوز له أن يجمع عند الشافعية ووافقهم على ذلك جمهور أهل العلم.
جاء في حاشية البيجوري بخصوص شروط جمع التقديم ما مفاده: “والأولى (أي الأفضل) أن تكون (يقصد نية الجمع) أول الصلاة الأولى وذلك بأن تقترن بتحرمها فلا يكفي تقديمها على التحرم ولا تأخيرها عن السلام من الأولى وتجوز في أثناء الصلاة الأولى ولو مع التحلل منها على الأظهر. “انظر: حاشية البيجوري، 1\307).
وبناءً عليه: لو صلّى شخص مسافر الظهر في المسجد الأقصى مثلاً وبعد الإنتهاء من الصلاة قام بعض المسافرين لجمع صلاة العصر فلا يجوز لمن لم يكن قد نوى الجمع قبل الإنتهاء من صلاة الظهر أن يجمع معهم فليتنبه لذلك.

التعليقات مغلقة.