نشر في بواسطة تحت ملف أصحاب الأعذار , فتاوى الطهارة .

هل يجب على المعذور (المبتلى بسلس بول أو استحاضة أو انفلات ريح) الوضوء لكل صلاة؟
الجواب:

المختار من أقوال الفقهاء أنّه يجب على المعذور أن يتوضأ لوقت كل فرض، لا لكل فرض ونفل، لما جاء في الحديث: «المستحاضة تتوضأ لوقت كل صلاة» ويقاس عليها سائر ذوي الأعذار، وبناء على ذلك يجوز للمعذور أن يصلّي بالوضوء الواحد ما شاء من الفرائض والنوافل، ويبقى وضوؤه ما لم يطرأ عليه حدث آخر كخروج ريح أو غائط ونحوه أو يدخل وقت الصلاة التالي، فإن دخل وقت صلاة آخر انتقض وضوؤه وإن لم يحدث، وهذا مذهب الحنفية فيبطل وضوء المعذور عندهم بخروج وقت الصلاة المفروضة فقط، ومعنى ذلك إن توضأ بعد طلوع الشمس لصلاة العيد مثلا، ودخل وقت الظهر، فإن وضوءه لا ينتقض، لأنه ليس وقت صلاة مفروضة، وصلاة العيد بمننرلة صلاة الضحى.

وأما إن توضأ قبل طلوع الشمس، فإنه ينتقض بطلوعها لخروج وقت الفريضة، وكذلك ينتقض وضوؤه إن توضأ بعد صلاة الظهر ثم دخل وقت العصر، لخروج وقت الظهر. (الفقه الإسلامي وأدلته، أد. وهبة الزحيلي –  ج1 \ ص 443).

التعليقات مغلقة.