نشر في بواسطة تحت ملف الاحوال الشخصية .

الجواب:
لا مانع من الزواج بين العيدين، بل قد ثبت ذلك في السيرة العطرة، وقد استحب علماء الشّافعية الزّواج في شوال دفعاً لبدعة التشاؤم من الزّواج بين العيدين.
وقد ثبت هذا في أحاديث صحيحة صريحة انظر: صحيح مسلم حديث رقم (1423), وجامع الترمذي حديث رقم (1093) في النكاح – باب: ما جاء في الأوقات التى يُستحب فيها النكاح. وسنن النسائي (6/70) في النكاح – باب: التزويج في شوال، وسنن ابن ماجه حديث رقم (1990) في النكاح – باب: متى يُستحب البناء بالنساء. وابن حبان (4058) في النكاح – باب: ذِكْر إباحة تزويج المرء المرأة في شوال ضدَّ قول من كرهه وغيرهم.
قال النووي الشّافعي في شرحه على الحديث: “فيه استحباب التزويج والتزوج والدخول في شوال, وقد نصَّ أصحابنا على استحبابه”.

التعليقات مغلقة.