نشر في بواسطة تحت ملف فتاوى متفرقة .

الجواب:
يحرم بيع وشراء الألعاب النّارية والمفرقعات لما فيه من الأذى والضرر والإزعاج، جاء في قرارات المجلس الإسلامي للإفتاء – بيت المقدس:
“لقد انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الألعاب النارية والمفرقعات وهي عادة سيئة فيها إيذاء للنفس والنّاس فضلاً عمّا في ذلك من إضاعة وتبذير المال بغير وجه شرعيّ وبغير منفعة وفائدة.
وفي الصحيحين: “.. كره لكم ثلاثاً؛ قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال”.
إنّ هذه المفرقعات تلحق الأذى بأجساد الناس وممتلكاتهم، فكم من طفل قطعت أصابعه واحترق جسمه؟ وكم من بيت احترق؟ وكم من سيارة احترقت جراء استعمال هذه المفرقعات؟
إضافة لما في ذلك من الإزعاج والترويع للناس، وهذا كلّه محرّم شرعاً لذا نحذّر الباعة من بيع مثل هذه المفرقعات كما ونحذّر من شرائها واقتنائها وعلى الأهل أن يمنعوا أطفالهم من ذلك”.

التعليقات مغلقة.