نشر في بواسطة تحت ملف النسيان والخطأ في الصيام , فتاوى الصيام .

الجواب:
من كان قد نوى الصيام ثمّ أكل أو شرب بعد ذلك ناسياً فإنّ صيامه لا يبطل ولو كثر المأكول أو المشروب سواءً أكان الصيام مفروضاً أم منذوراً أم قضاءً أم تطوعاً. (انظر: حاشية البيجوري الشافعي،1\431) وبناءً عليه من أكل أو شرب ناسياً أثناء صيامه ليوم عرفه فليتمّ صومه ولا حرج.

التعليقات مغلقة.